Category: Local News


مر عام على الرحيل

تحسين الزرگاني

يـــــا ملاك غادر الأرض صوب السماء

هاجر من دنياي ليتركني بهذا العناء

اتنفس عذابات الفراق في كل مساء

أعيش الذكريات وحيدا تحت الغطاء

عاشق لكلمات الحزن اغني

أتساءل كيف مات ملاكي قبل مني؟.

لماذا اعيش حياتي بعد أن رحلت عصفورتي عني؟.

هاء اسمك صار آهات تعذبني

دائك دواء بالسهر يؤرقني

يائك سكاكين صباح مساء تذبحني

راء لسانك المكسورة تعنفني إقرأ المزيد

Advertisements

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

تحسين الزرگاني

يبدوا اني صرت مهتما بالرياضة من دون قصد ! نتيجة الظروف التي اجبرتني كما هو حال باقي ابناء الشعب العراقي على بعض الامور فهي ذاتها التي جعلتني رياضيا دون رغبة بذلك؟.

ففي الاسبوع الماضي كنت قد كتبت عن رياضة ركوب الامواج ، وها انا اليوم اجد نفسي مهتما برياضة المشي، التي راح ضحيتها “حذائي” المسكين مع ظهور مسمار لحمّي بين اصابعي، والسبب معروف طبعا ،فكثرة الحواجز والانتشار الكثيف غير المسبوق، جراء عقد “الغُّمَةُ ” عفوا اقصد القمة العربية ، والمعلومات الاستخبارية التي تشير إلى نية الارهابيين استهداف المحافظات الآمنة ،لخلق حالة من الفوضى بعد ان اطبقت القوات الامنية قبضتها على بغداد لتأمين السادة القادة اصحاب الجلالة والفخامة والنيافة والسخافة العرب، وصرفت استعدادا وترحابا لهم حكومة العراق أكثر من مئة مليار دينار ، ليروا كم هو البلد جميل وآمن ومستقر “وما يشوفون واحد من الشعب”. إقرأ المزيد

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

تسجيل ارتفاع أعداد المصابين بمرض “السل” في العام الماضي

2012/3/20

الديوانية/ تحسين الزرگاني

كشفت دائرة صحة الديوانية(180كم جنوب بغداد) عن تسجيل ارتفاع أعداد المصابين بمرض السل “التدرن” خلال العام الماضي ،نتيجة ازدياد الوعي الثقافي لدى المواطنين ومراجعاتهم إلى العيادة الاستشارية للأمراض الصدرية في الديوانية.

وقال مدير العيادة الاستشارية للأمراض الصدرية في الديوانية الدكتور حسن شريف اليوم إن ” أعداد المصابين سجلت هذا العام زيادة نتيجة زيادة الوعي الثقافي واستخدام الوسائل الحديثة للكشف عن المرض”. إقرأ المزيد

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

نساء العراق في عيدهن بين النقص والحرمان والأمل بالحياة
الديوانية
ولدت من رحمها الحياة ،لتهب الحب والسلام ،وتحرم نفسها لذة الدنيا ، كي تستمر الحياة في نبضها، ام واخت وحبيبة زوجة وبنت وصديقة ،هي كل شيء ولا شيء بغيرها يدوم ،لأن المرأة هي الحياة.
لم تكن صبيحة اليوم تختلف في شيء عند ام جمال (57) عاما فهي لم تعرف ماذا يعني عيد المرأة ،اذ خرجت كعادتها في كل يوم تجمع العلب الفارغة عساها تتمكن من شراء قوت يومها لتعيل خمسة بنات وولدين ،طالبة عدم نشر صورتها والاكتفاء بكلماتها المؤلمة.
تقول ام جمال بعد ان عرفت معنى عيد المرأة مني “لم اتصور ان العالم باسره يحتفل بهذا اليوم بنا كنساء ، ولكن هل نحن كباقي النساء ؟. فانا أعيش متجاوزة ،اخرج في كل يوم بعد ان توفى الله زوجي قبل ستة اعوام دون راتب تقاعدي يضمن لنا كرامة الحياة ، ليحيا ابنائي بشرف على امل ان اتمكن من ايصال بعضهم في الدراسة وازوج الآخرين ليعوضوا عليّ سنين الالم والذلة ان اطال الله في ايام العمر، واقول بهذه المناسبة لنساء العراق كل عام وانتمّ بخير”. إقرأ المزيد

تحسين الزرگاني

 

قبل مئة وثلاثة اعوام تقريبا من اليوم اي في الثامن من آذار عام 1911، ويمتد تاريخ يوم المراة الى ما هو اقدم من ذلك ففي العام 1857 خرجت آلاف النساء للاحتجاج في شوارع مدينة نيويورك على الظروف اللاإنسانية التي كانت تجبرهن على العمل تحتها، وعلى الرغم أن تدخل الشرطة بطريقة وحشية لتفريق المتظاهرات إلا أن المسيرة نجحت في دفع المسؤولين السياسيين إلى طرح مشكلة

المرأة العاملة على جدول أعماله اليومية، كما أنه تم تشكيل أول نقابة نسائية لعاملات النسيج في أمريكا بعد سنتين على تلك المسيرة الاحتجاجية.

وفي الثامن من مارس من سنة 1908 عادت آلاف عاملات النسيج للتظاهر من جديد في شوارع نيويورك ، حاملات قطعا من الخبز اليابس وباقات الورود في خطوة رمزية لها دلالتها واخترن لحركتهن الاحتجاجية شعار “خبز وورود”، وطالبت المسيرة هذه المرة بتخفيض ساعات العمل ووقف تشغيل الأطفال ومنح النساء حق الاقتراع. إقرأ المزيد

المركز سيتبنى تقديم المشورة القانونية والدفاع عن جميع الصحفيين والمدونين

بغداد/ تحسين الزركاني


اقامت منظمة دعم الاعلام الدولي(I.M.S) التي تتخذ من العاصمة الدنماركية كوبنهاجن مقرا لها ، حفل افتتاح اول مركز للحماية القانونية للصحفيين والمدونين العراقيين .

وقال رئيس المركز المحامي حسن شعبان ان الحلم تحقق بعد طول انتظار ليكون عونا وصوتا ناطقا يدافع بالحق والقانون عن ارادة السلطة الرابعة والعاملين فيها ممن يضحون في كل يوم من اجل الكلمة الصادقة ونقل الحقيقة والاحداث”.

واضاف أن “السلطة الرابعة لم تعد مجرد لافتة او كلمات تتردد هنا وهناك ، بل اصبحت ارادة قوية للتجديد والتغيير، فبعد ان ازاح الربيع العربي الانظمة والرؤساء الذين ينتمون الى الزمن الغابر ، لتتعانق ارادة الشعوب مع الجنود المجهولين العاملين في حقل الاجهزة الاعلامية بكل اشكالها وانواعها في ساحات الحرية والتحرير لتنتصر ارادات الشعوب على الطغاة”. إقرأ المزيد