مر عام على الرحيل

تحسين الزرگاني

يـــــا ملاك غادر الأرض صوب السماء

هاجر من دنياي ليتركني بهذا العناء

اتنفس عذابات الفراق في كل مساء

أعيش الذكريات وحيدا تحت الغطاء

عاشق لكلمات الحزن اغني

أتساءل كيف مات ملاكي قبل مني؟.

لماذا اعيش حياتي بعد أن رحلت عصفورتي عني؟.

هاء اسمك صار آهات تعذبني

دائك دواء بالسهر يؤرقني

يائك سكاكين صباح مساء تذبحني

راء لسانك المكسورة تعنفني

أما كفاك فراقً سيدتي؟

ضاعت ضحكات الدنيا بعدك ملهمتي

رحماك ربي استبدل عمري بلحظات معها لتؤنسني

أموت فداها .. أفارقها بقبلات الشوق .. وخذ عمري

هدورتي اعماني فراقك واضناني

مذ عني .. رحلت زادت احزاني

لا قارئ لي من بعدك فاتنتي

يصحح لي جملي واخطائي

هل لك من عودة في حلم

لتشفي جراحاتي ويرحل عني الالم

او تبرد نيران القلب من الندم

لك حبي واحزاني واشواقي ملهمتي

بعد خمس عشرة يوم يكون عام مضى على الفراق

جحيم أحياه وحياتي من بعدك لا تطاق

كنت معك تقتلني الاشواق

كم قاس هو قلبي اعتاد غيابك

ووحش مجرم انام بفراشك اتدفأ بلحافك

لكني اتجرأ مولاتي أملا بلقائك

في عالم احلام فانا عاشقك

Advertisements