المُدوِّن  : تحسين الزركاني

الحلقة التعليمية الأولى :

المقدمة

تشهد تكنولوجيا المعلومات في كل يوم قفزات كبيرة بجميع المجالات تعود في ختام الأمر بالمنفعة من حيث اكتساب الخبرات وتطوير المهارات الفردية ، وليس الأمر حكرا على شعب دون آخر أو فئة دون أخرى ، وقد أثبت العراقيون إنهم قادرون على التماشي والتعاطي مع التكنولوجيا رغم الفارق الكبير بتاريخ استخدامها في العراق بسبب سياسات النظام السابق التي كانت تمنع وتحرم كل ما من شأنه تطوير العقول وحرصها على أن يعيش المواطن في ظلام وجاهلية ، وما أن سقط الصنم في بغداد حتى هبت موجة الحاسبات والبرامجيات التي دخلت في سباق مع الزمن لتعويض ما فاتها.

ولم تستثن هذه الموجة اختصاصا معينا حتى وصلت إلى التغييرات التي شهدتها الساحة العربية في الأشهر الأخيرة وما كان خلفها من تنظيم حرص عليه مجموعة من الشباب أطلقوا على أنفسهم “المدونون”، وهم من يطرح موضوعا معينا بغية تصحيحه يتم الحشد له عبر مواقع التواصل الاجتماعي المعروفة ومنها ،تويتر ، وفيس بوك ، ويوتيوب ، والمدونات ، وقد أطلق عليهم تسمية أكثر شمولا ليكون التدوين هو صحافة و إعلام المواطن(Citizen media) أو ما  يسمى بالإعلام الجديد (New media).

ولمعرفة أساسيات التدوين نطرح لكم من خلال وكالتنا حلقات خاصة تمكن المواطن من معرفة أخلاقيات التدوين وأسسه العامة وكيفية إنشاء المدونة والترويج لها في مواقع التواصل الاجتماعي ليتصل مع باقي المدونين العراقيين وغيرهم في القطر وخارجه وتكون مادته المطروحة معروضة للنشر في وسائل الإعلام العربية والدولية المعروفة .
وليكون لنا مدونة يجب فتح حساب أو ما يسمى بالبريد الالكتروني إميل
 (Emil) على أحد المواقع وهي كثيرة منها ( ياهو، جوجل ، هوتميل (yahoo , Google , Hotmail ) (

بعد إنشاء الحساب وامتلاك المستخدم بريداً الكترونيا يمكن إنشاء حساب للمدونات وهي عديدة وكثيرة وعلى سبيل الذكر منها (Word press) من أكثر المدونات رواجاً وتداولاً في العالم تتميز بقوالبها المتعددة وسهولة تحرير المواد فيها ونشر مقاطع الفيديو والصور والملفات الصوتية ، إضافة لمدونات بلوج سبوت (blogspot) ومدونات مكتوب .(maktoobblog)

  1. تصميم المدونة وفق القوالب المطروحة أصلا كنماذج ويمكن التعديل عليها أو عمل قوالب خاصة وفق ذوق المدون وعنوان مدونته وما سينشر فيها .

  2. من الجميل أن يكون عنوان المدونة ووصفها ذو دلالة قريبة مما سينشر فيها من مواضيع سياسية كانت أو إقتصادية ، فنية ، ثقافية ، دينية ، شخصية ، إجتماعية.

وقبل الذهاب للتدوين هناك أخلاقيات وضوابط مهنية أقرها المدونون العراقيون في ورش العمل التي سبقت تأسيس اتحاد المدونين العراقيين وهو تجمع مستقل غير مرتبط بأي جهة سياسية أو طائفية في داخل العراق وخارجه ولا يمثل أي توجه ، أوجب على المدون الالتزام بقواعد السلوك المهنية التي يجب أن تبتعد عن القذف والسب والشتم والتشهير والتحريض الطائفي أوالمذهبي أو العرقي واحترام الخصوصية ونشر كل ما من شأنه كشف ملفات فساد إداري أو مالي على أن يكون مدعما بالوثائق الرسمية الموثقة فالمواطن أصبح اليوم في ظل التدوين مراسلاً صحفياً ومحرراً ومصوراً وقارئاً للخبر ، عليه أن يلتزم بأخلاقيات المهنة بما ينسجم مع بناء العراق في مرحلته الجديدة ليكون المدون صاحب رسالة عنوانها الإصلاح والتصحيح وفق الأسس المدنية الصحيحة.

وبعد أن أنهينا الحلقة الأولى بتعريف المدونة والقيم المرتبطة بعملها ، سنبدأ في الحلقة الثانية شرح إنشاء مدونات مكتوب (maktoobblog) من الألف إلى الياء تعقبها حلقات أخرى وسلسلة تعليمية مجانية تنفرد بها وكالتنا من أجل النهوض بالإعلام المجتمعي أو صحافة المواطن .

Advertisements